التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يناير, 2018

من هي المرأة التي تظهر على عملة 200 بيسو المكسيكية؟

رحمة حجة
كنت أستعد لدفع ثمن الوجبة التي تناولتها في سوتشيميلكو، فانتبهت إلى صورة المرأة على الورقة النقدية فئة (200 بيسو- 10 دولار)، فسألت المرشد السياحي أليكس "من تكون هذه المرأة؟"، أجاب "إنها شاعرة مكسيكية". (12-12-2017) وبعد البحث في غوغل (21-1-2018) عرفت اسمها والذي ميّزها لتضاف صورتها إلى النقود المكسيكية تكريمًا لها عام 1995. إنها خوانا إينيس دي لا كروز، فيلسوفة وشاعرة ونسوية من الطراز الأول، كانت رائدة نسوية في عصرها وتوفيت بعمر 44 عامًا، سنة 1695.  علمت نفسها بنفسها وتركت لها الانفتاح على مختلف العلوم الطبيعية والإنسانية والفلكية، وكان لها مكتبتها الخاصة التي ضمت نحو 4000 كتاب. أتقنت اللغات اللاتينية والإسبانية والناواتلية. حريتها الفكرية أدت بها لتوجيه النقد للكنيسة وحث النساء على العلم والمناداة بالمساواة بين المرأة والرجل في الحق بالتعلم والتفكير، واعتبرتها الكنيسة تهديدًا لها فأصدرت ضدها بيانًا عام 1691، لتدافع خوانا عن نفسها بنفسها عبر الرد من خلال رسالة أكدت فيها آراءها.  أتاحت لها أسفارها التعرف على الظلم الذي يتعرض له أبناء شعبها بسبب العرق أو الجنس، لتنا…

"الطنطورية" للكاتبة رضوى عاشور

رحمة حجة


الطنطورية- للكاتبة المصرية رضوى عاشور- عام 2010
طريقة القراءة: استماعًا عبر تطبيق "اقرأ لي" بصوت ريهام حمدي
رواية رائعة، نجد فيها ذات الأسلوب السردي والتفصيلي الذي قرأناه في "ثلاثية غرناطة" ونفس البناء الروائي الملحمي، غير أن الفرق الوحيد في هذه نشهد تداخل الماضي بالحاضر والمستقبل، من خلال صوت روائي للشخصية الرئيسة وهي رقية التي هجرت مع عائلتها من قرية الطنطورة الفلسطينية عام ١٩٤٨، ثم ما بعد هذا التهجير بعقود. 
اعتمدت الكاتبة على تاريخ حقيقي لمجزرة الطنطورة وحرب ١٩٤٨ ومخيمات الشتات وغزو لبنان والاقتتال اللبناني الفلسطيني ثم ترحيل المقاتلين الفلسطينيين إلى تونس والجزائر، وسرقة وتدمير الإرث الفلسطيني من المخطوطات والكتب في مركز الأبحاث الفلسطيني، حتى توقيع اتفاق أوسلو ومذبحة الخليل.
قبل أن تعرف بأن رضوى مصرية لن تشك لحظة واحدة في أن الكاتبة فلسطينية تتحدث لهجتنا بطلاقة تعرف أغانينا وأهازيجنا الشعبية وتتمشى صباحًا ومساء بين جبال فلسطين وعلى شواطئها وبين أزقة المخيمات وفِي أصوات أطفالها وشبابها وختياريتها.
الاستماع لهذه الرواية ممتع ومؤثر للغاية، إذ تم إدخال الأغاني…

يوتيوبيا للروائي أحمد خالد توفيق

رحمة حجة
يوتوبيا للكاتب المصري أحمد خالد توفيق - 2008
طريقة القراءة: استماعًا عبر تطبيق "اقرأ لي" بصوت ريهام حمدي
رواية رائعة، لغة بسيطة، وسرد تفصيلي حافل بالمشاهد والمفردات التي تعبر بفجاجة عنها. 
الفكرة برمتها تخيل أن مصر منقسمة لعالمين، أحدهما للفقراء المسحوقين الذين يأكلون لحم الكلاب والدجاج الميت وتباع خمرتهم على البسطات .. هل توقعت أن يباع الخمر يومًا على البسطات في الشوارع العامة؟ 
القسم الثاني وهو "يوتوبيا" يعيش فيه الأغنياء جدًا مصريون مع إسرائيليين وأميريكيين تحرس مناطقهم قوات المارينز. حياتهم رغبوية شهوانية بالمطلق لدرجة أنهم ملوا منها وهم في بحث دائم عن المتعة.
لكن ماذا حين يعبر شخص من يوتوبيا إلى الجانب الآخر؟ من هنا تبدأ أحداث الرواية أكثر تشويقًا.
في الرواية تنبؤات عديدة حول قيام ثورة في مصر وأيضًا عن مصير تلك الثروة، إضافة لتوقع بحدوث تضخم مالي كبير بحيث يصل سعر الدولار ل٣٠ جنيهًا مصريًا، نحن نتحدث عن 
كتاب صدر قبل ثلاثة سنوات من ثورة ٢٥ يناير.
أحداث هذه الرواية تتقاطع مع مسلسل "مرآة سوداء" البريطاني الذي بدأ عام ٢٠١١ من حيث وحشية الواقع والمستقبل،…