التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من أغسطس, 2014

بالصور... سيلفي على سطح "المهد"

رحمة حجة
ليست هذه المرة الأولى التي أزور فيها بيت لحم (جنوب القدس)، لكنها الأجمل."إلى باب الزقاق لو سمحت" قلتُ لسائق التاكسي، كما أرشدني صديقي الجديد محمد، الذي كان ينتظرني هناك، حيث مفترق طرق، يؤدي يمينه إلى بيت جالا، ويساره إلى بيت لحم، فيكون هدفنا أولًا اليمين.قبل دخول بيت جالا (شمال غرب بيت لحم) كنت أظن بينها وبيت لحم مسافة كالتي تفصل بين أي مدينتين، لكني عند "باب الزقاق" تذكرت قصّة رام الله والبيرة، المتداخلتين في شوارعهما ومبانيهما، لكن تفصلهما المسميات الإدارية وتاريخ اجتماعي مثير للجدل وبعض "الشوفينية".وفق إحدى المقالات المنشورة إلكترونيًا، تعود تسمية "بيت جالا" إلى اللغة الآرامية، وتعني "أرض العشب والزهور والمراعي" لكن هذه الأرض الآن، مكسوّ بعضها بالمباني، وبعضها الآخر تستولي عليه سلطة الاحتلال الإسرائيلي فتمنع المراعي عن عشبه وزهوره!.دخول بيت جالا كان جميلًا، والتمشي بين شوارعها التي تمتد إلى كنائس عديدة وأشجار باسقة، أدخل بعض الطمأنينة إلى نفسي، إضافة لكونه مشروعًا لصور عديدة، تلك التي استكملتها بعد الصعود إلى س…