السبت، فبراير 04، 2017

دكتور هانيبال.. الذي يقتل ويأكل من ضحاياه!







رحمة حجة

الأجزاء الأربعة من سلسلة أفلام الدكتور هانيبال ليكتور (الترتيب وفق سنة الإنتاج)


القصة بالمجمل هي قصة انتقام ولكنه انتقام غير قابل للإشباع حتى بعد عثور الضحية على جلاديها وإبادتهم.. إنه انتقام مستمر للحياة ومن الحياة..

تفاصيل ولكن باختصار:
خلال الحرب العالمية الثانية تتم إبادة عائلة ليتوانية، في أرض معركة بين الرّوس والألمان، ويبقى الطفلان هانيبال وميشا على قيد الحياة، يرعى هانيبال أخته حتى يستولي جنود ألمان على بيتهم وبسبب جوعهم يقومون بقتل ميشا وأكلها، كما يُطعمون هانيبال من لحمها، ولكنه لا يعلم بذلك حتى لحظة انتقامه من الجندي الثالث المشارك في الوليمة (الجريمة) تلك. بعد أن يصبح شاباً يتعلم الطب. وأثناء قتله لهذا الجندي الذي لم يعلن ندمه أبداً على جريمته، يدور حوار قصير جداً لكنه برأيي يعبر عن جملة الأحداث التي تلت في حياته، يقول هانيبال لصديقته اليابانية المتبقية من عائلته الممتدة:
- أحبك
ترد عليه: ما الذي تبقى منك كي أحبك؟!


كما يقول المحقق الذي تواطأ بشكل غير مباشر مع مهمة هانيبال الانتقامية: "هانيبال الطفل توفي، ما نراه الآن شخص آخر.. إنه مسخ".ويصبح هانيبال طبيبًا ذائع الصيت، لكنه في الخفاء مسؤول عن سلسلة جرائم يقوم خلالها بأخذ أحد أو بعض أعضاء الضحية ويأكلها، بعد طبخها، كما يستخدمها في موائد عشاء مع أصدقاء لا يعرفون حقيقة ما يتناولونه.يتم القبض عليه من محقق بارع وذكي، كما يساعد هانيبال في سجنه بالمساعدة على حل بعض القضايا المستعصية على مكتب التحقيق الفيدرالي الأميركي، وذلك عبر جزئين منه، مرة مع المحقق ومرة مع محققة متدربة، التي يقع في حبها، لكنه في نهاية الجزء الثاني وزمنيًا هو الجزء الرابع (وفق تسلسل الأحداث)، تقوم بوضع القيد في يده، وللهرب يفضّل قطع يده على يدها، ويظهر مبتور اليد في إحدى الطائرات هاربًا أخيرًا.. يبقى هانيبال للنهاية إذًا.


الأفلام حافلة بالتفاصيل الجميلة والتي تستدعي التفكير بعمق في مسألة التحولات وأثر الجروح التي لا تندمل على حياتنا، على الشعرة الفاصلة بين الانتقام والغفران.. إما أحدهما للأبد أو الآخر للأبد.. هل من أحد يستحق المغفرة؟ هل من آخر يستحق العقاب؟ المثل بالمثل أم أقل أم أكثر؟ كيف يصبح المجرم مجرمًا.. فيلسوفًا.. عبقريًا؟
البطولة المطلقة لثلاثة أجزاء: أنتوني هوبكينز
أبطال مشاركون: جوليان مور، جودي فوستر، إدوارد نورتون
الذي قام بدور هانيبال الشاب، ممثل شاب عبقري أيضًا في الأداء اسمه غاسبارد أوليل.
-->
الروايات الأربعة التي استندت إليها الأفلام للكاتب: ثوماس هاريس

ليست هناك تعليقات: