السبت، مارس 03، 2012

شباب من جنين يمزقون اللافتات الداعية إلى حل الدولة الواحدة تحت عنوان "رفضًا للافتات العار"








جنين- رحمة حجة- نظمت مجموعة من طلاب الجامعة العربية الأمريكية في جنين مظاهرة رافضة للافتات المنصوبة في أرجاء مدينة جنين وكتب عليها "دولة ديمقراطية... واحدة ل 5 مليون عربي و6 مليون يهودي" مطلقين عليها اسم "لافتات العار" ومستنكرين السماح برفعها على مرأى المواطنين.
من جهته قال أحد الطلاب المشاركين أحمد حواشين "نحن نرفض هذه الفكرة تمامًا ونريد إيصال رفضنا للمسؤولين الذين يسمحون لمثل هذه اللافتات بأن تُرفع" في إشارة منه إلى الشعار الذي رسم على ذات اللافتات ويحمل ألوان العلم الفلسطيني إلى جانب علم دولة الاحتلال. وأضاف "توجهنا إلى المحافظ فنفى علمه بوجود هذه اللافتات" وبأنهم سيتوجهون إليه مجددًا للتوصل إلى تعهد بمنع وجود مثل هذه اللافتات.
وأفاد الطالب رائد حنون بأن أول لافتة تم تمزيقها كان الساعة 3 صباح البارحة، وعلى إثر ذلك تم اعتقال الطالب أحمد عمارنة وتوقيعه على تعهد بعدم التدخل في مثل هكذا نشاطات. وعبرّ حنون عن رفضه فكرة حل الدولة الواحدة باعتبارها تخل واضح وصريح عن حق اللاجئين في العودة خصوصًا بذكر عدد الفلسطينيين العرب الموجودين في فلسطين ب 5 ملايين فقط!
وجابت المسيرة أنحاء مدينة جنين، بين المارة والسيارات. وأعلن الطلاب رفضهم متوجهين نحو ما تبقى من لافتات، ثم مزقوها وسط حشد من المواطنين الذين اجتمعوا جرّاء ما دعا إليه الطلاب من استنكار لوجود هذه اللافتات في جنين، وداسوا عليها بعد تمزيقها وفرشو إحداها في الشارع لتمر عليها عجلات السيارات، وسط هتافاتهم وتكبيراتهم بشعارات "فلسطين للفلسطينيين فقط" و"فلسطين لا تقبل القسمة على اثنين".

هناك تعليق واحد:

entrümpelung يقول...

موفقين .. لكل ماهو قيم ومفيد :)

entrümpelung wien
entrümpelung wien