السبت، سبتمبر 10، 2011

تعلو ليهبط...



رحمة حجة
 

قابلة للتأويل في المأزق السياسي والمأزق العاطفي والمآزق الاجتماعية॥ واللي بدكم ياه!
_______________

وتعلو وتعلو الحواجز
ويعلو في دمي
أملٌ نحيل
مكتوفَ اليدين
بشعر مستعار
... ليَنبُت في القلب
صبر مستحيل
وأصعد سحبًا مارقة
لأكتب التاريخ
بشيء من فتيل
لا يشعلُ إلا نفسَه
ويخترق المعارك
يدرك أنها لاتٌ وعُزة
لا تحركُ للنصر
أيَّ قبيل!!

ليست هناك تعليقات: