الجمعة، يوليو 01، 2011

مسودة لشيء ما

وأبني ملجئي في الريح
أحاور الغيب منتظرًا
صوتًا يردم الجبل
ولا صوت يأتيني
ويردعني..!
...الشك يعميني
وأسئلتي.
وفعل "الأمر" يزعجني
وحرف "النهي" يصحبني
إلى خوف أشد
أراقبني
وأنساني
وأكرهني
أواجهني
أعرّي الزيف
في عمري
وأربط الشيء بالشيء
ولا شيء يذكر
ويذكرني..!

هناك تعليقان (2):

rainlight يقول...

أنّى لك تلك الحروف الرائعة !!
تعبير صادق و عميق جدًا ..
لا اعلم كم قرأتها ..
هناك شيء فريد بين ثنايا تلك المسودّة
أنا أومن بمبدأ : الغير مصقول أولًا .. فهناك تكمن الالماس المختبئة ..

ارغب في زيارة مدونتك مرة أخرى بشكل أفضل ..
كوني بخير .. :)

رحمة محمود يقول...

وأكثر منك.. أرغب بعودتك :)

أسعدني جداً تعقيبك..