الخميس، مارس 17، 2011

أطفال قلبي!

ما زال لي قلب
جالساً مكانه المعتاد
مرتاحاً وسط صدري
و أقرب لليسار
يحب طماطم الحقل
و ملح الجياع
يحب الله و أمي
و أوطانه كل البلاد
إذ لا يُصَدّق الانتماء!
و أحبه قلبي
لأن الصبر شيمته
و قمح الأنبياء
تكفيه ابتسامات خفيفة
لينسى خدش ذاكرة
قاومت جرح الرحيل
لينسى و يمضي
لا كي يعود!
و أحبه قلبي
لأنّي فيه أحيا
ثمار الشعور
و فيه أحاول
جعل المستحيلات
ماكنة الوجود
يعاتبني إذا أخفقت
و يغفر زلاتي الرتيبة
يصادقني
حين الأصدقاء غياب
و يفرح لي
إذا آن اللقاء
هو قلبي
جسر إلي أعبره
شمس الطريق له
و برد الأغنيات..
ما زال لي قلب معي
ما زال نبضي سارياً
تاريخ الصلاحية ما انتهى
و لا أظنه ينتهي
بعد جسّ يسراي
و تقرير الوفاة!


هناك 4 تعليقات:

عندما يرحل السنونو يقول...

كنتُ هنا
:)

مدونات من أجل التغير يقول...

جميله للغايه
لقد تم النشر في مدونات من أجل التغير

رحمة محمود يقول...

يسعدني أنك ما زلت تمر..:)

رحمة محمود يقول...

شكراً لكم -من أجل التغيير- :)