بادام بادام بادام

في أثناء مذاكرتي(لأول مرة) ما تعلمته المرة الماضية في درس اللغة الفرنسية، بدأت التجول في "جوجل" بحثاً عن فرنسا و صور لفرنسا من ثم أغان فرنسية، حيث اللغة ليست حروفاً و كلمات و قواعد فقط، هي حضارة و ثقافة بحد ذاتها، و كانت هذه الأغنية أول أغنية فرنسية سارعت بالدخول إليها لأنها مترجمة طبعاً، من ثم بدأت بسماعها.. لا أدري ربما 4 أو 5 مرات، جذبتني كثيراً، من كلماتها و معانيها و حتى لحنها الذي سحبني لباحة الرقص و الفساتين الأوروبية في أوائل القرن الماضي، تلك التي كانت تستهوي ذائقتي دوماً في الأفلام الكلاسيكية، حتى أن حلم الطفولة الذي راودني سنين عدّة (أنني حين أتزوج سأبحث عن فستان شبيه بموضة تلك الحقبة من الزمن)...

تلك النغمة التي تشغلني ليلاً و نهاراً

تلك النغمة ليست و ليدة اللحظة

إنها تأتي من مكان بعيد مثلي.. يحملها ألف عازف

يوماً ما ستدفعني هذه النغمة للجنون.. ألف مرة أردت أن أسأل لماذا؟!

لكنها قطعت علي كلامي.. إنها دائماً تتحدث قبلي.. و صوتها يغطي صوتي !

بادام، بادام، بادام، إنها تأتي مسرعة خلفي

بادام، بادام، بادام، إنها تفاجئني بذكراك !

بادام، بادام، بادام، إنها نغمة تتقصدني !

و أنا أجرها معي كخطأ غريب.. تلك النغمة التي تعرف كل أسراري

تقول لي: تذكري عشاقك !.. تذكريهم عندما يأتي دورك في الألم !

و لا يوجد سبب يمنعك من البكاء،، مع كل الذكريات التي تحملينها بين ذراعيكِ !

و أنا أعيد النظر في أولئك الذين يبقون.. و سنواتي العشرين التي تعلن قدومها

أرى ملامحهم تتصادم، كل كوميديا العشّاق.. في هذه النغمة التي تستمر للأبد !

بادام، بادام، بادام... من كلمة "أنا أحبك" في 14 تموز

بادام، بادام، بادام... و كلمة "للأبد" أصبحت تشترى بأبخس الأثمان

بادام، بادام، بادام... منذ "أتودّين.." و تلك اللعبة

كل هذا لأنتهي واقفة في ناصية الشارع.. مع تلك النغمة التي تعرفني جيداً !!

استمعوا لهذه الموسيقى التي يعزفها لي، و كأن ماضيّ يمر أمامي..

ليس هذا وقت الأسى، فلديّ نغمة مليئة بالأسرار

تدق كقلب من خشب !

ملاحظة: اليوم لأول مرة أتمكن من تثبيت فيديو في تدوينة :)

و بادام بادام بادام ........ :)

تعليقات

‏قال Lyssandra
رغم أني لا أستسيغ الفرنسية :) إلا أن أغنية وحيدة أحبها جداً لدرجة إني حفظتها بعدما نسيت كل ما تعلمته عن تلك اللغه أثناء دراستي

الأغنيه اسمها
elle tu l'aimes

جربي تسمعيها
http://www.youtube.com/watch?v=C7asfuBtADo

تحياتي

Lyssa
‏قال رحمة محمود
Lyssa
كل المودة لحضورك الأول و الجميل، و شكرا كثيراً على الأغنية، راق لي الصوت و اللحن، ربما فهمت القليل من خلال المشاهد و نبرة الصوت و غضب الموسيقى... لن أسعى كثيراً للبحث عن الترجمة، ربما أصل إليها يوماً ما.. بإحساسي !

كوني بخير

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

"لالا لاند".. التوقيت أم العمل المتميز؟

لماذا يجب "إيجاد" أزواج للأرامل والمطلقات؟

لهذه الأسباب لن تُنشر مجموعتي القصصية "سأقص شعري"