حين يا سميح ..

حين نعتاد الرحيل......مرة.. مرة
تصبح كل الأمكنة... زبداً نطفو عليه
............................
..................
.....
.
تصبح كل الأزقة آآآآآآآآآه لحظة للقتل
و متنا.. كم متنا... آآآآآآآآآه آآآآآآه
و كان الكهنة
خدماً للسيف منذ المعبد الأول
و حتى آخر الثورات
و العاشق عبد السوسنة.......................
.........
.

تعليقات

‏قال غير معرف…
الصراحة بقدر اقول انو نيالي بمدونتك ، و تخيلي كل يوم باليل و بخليها اخر اشي بعد ما اخلص الايميل و الفيس بوك .., و اخر اشي لانه بدو الواحد يقرأ اشي يريحو.
‏قال رحمة محمود
شكرا الك
بيسعدني

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

"لالا لاند".. التوقيت أم العمل المتميز؟

لماذا يجب "إيجاد" أزواج للأرامل والمطلقات؟

لهذه الأسباب لن تُنشر مجموعتي القصصية "سأقص شعري"