فيها وجهة نظر !





دخل محمد أمين (4 سنوات) البيت مسرعاً قبل أيام، و ما زال يحمل المظلة في كلتا يديه، فطلبت منه والدته(أختي) أن يغلق المظلة، ليدور بينهما الحوار التالي:


- يلا ماما حبيبي خلينا نسكر "الشمسية"

- لا، في مطر!

- ما هو جوّا البيت ما في مطر

- طيب ما هو التلفزيون كمان جوّا البيت!!؟؟




ملاحظة: التلفزيون كان معطّلاً بسبب الأمطار

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

"لالا لاند".. التوقيت أم العمل المتميز؟

لماذا يجب "إيجاد" أزواج للأرامل والمطلقات؟

لهذه الأسباب لن تُنشر مجموعتي القصصية "سأقص شعري"