أحـــــــــبك.. ثم أمضي!

أخُـــط مكاتــــيباً لأبعثها
و تخـُــط لي شـــوقاً لئيما
و قلبي على أهبــــة هاتـــــفك
أُعِدُّ نبضـــــاتي
و أنفــــــاسي
ضجيج ســـعادة
في القلب أكتمها
رقمك... لا
اسمك... لا
أمــنّــي النفس بوسيط بيننا
ها يتكلم الصوت
ليس صوتك
إذ رسمت في خيالي شيئاً بعــــــيداً
عن ذاك الهراء
ليتك تدري بشوقي لما لم أستمعه
أَعــدُ نـفسي بكلـمات
لا تشبه قبلها
و لا بعدها إلاك
فهلاَّ بدأنا الرقص معاً؟
على صمت الوتـــــر..
و دفء الشعورالذي لا يغيب
فغـــير حنــيني
و بعــض ارتـــباكي
لا أقـــــتدر
و في القلب قنبلة على توقيت
قلبك.. ستنفجر
و بعض مسيل الدموع
الغزيــر في مقلتيّ
حين بكاتم صوتــك تغــزوني
ليصـــحو انكساري
بين يديك
أأدعوك قمري؟
أم نجمة الآفليـــــــــــن؟
أم نرجساً يهوى ضبابي
لســــــــرّ دفين..
لا تـــقل شيئاً
ســـأمشي بعـــــــــــــــيداً
أرتلُّ صمتك
و أضحك ع نكات لم تقلهـــــــــا
و أبكي على غيابة جبنـــّــــا
أو جبننـــــــا..
و أنشل موتـــــــي
جميـــــــــلا كظـــــــلك
لأني أحبك...
أقولهــا ثمّ أمضي
محلقة في سمائك
أحطــّ هنيهة على غيمة
و أخرى على ذيل
مذنب ٍ يعبــــُــرك
عساني أصير حبيبة وقتك
و صوت عينيك
قبيل رحيل السنونو
ال يستريح حبـهما
و يمضي...
مثلي يحلقّ عاشقاً
و مثله أصمت!
5-6/10/2009

تعليقات

‏قال Mahmoud
و أنشل موتـــــــي
جميـــــــــلا كظـــــــلك
لأني أحبك...

:

لوحة المفاتيح الغبيّة أمامي تعجز تمامًا عن سرد أي مفردةٍ أو مصطلح؛ يمكن له أن يعبّر عن فحوى الروعة المختزلة في حروفكِ تلك.
‏قال خديجة علوان
أحبك ثم امضي
في أوردتك ازرع ياسمينا وقرنفل
أحبك ثم امضي منك اليك


حروف عشق دونتها بدم لا يسري فيه غيره

أبدعت ايتها الندية
‏قال إسلام محمد
/

:)

تشي بنا الهواتف والكلمات وعطور الأحبة
النرجس لا يهوى إلا أريجه
تيجانه
صورته في بحيرته

فلا تدعوينه النرجس مجددا!

سترقصين
ستطربين
وسيهواك

لكن السنونو سيرحل بلا أدنى شك

باقة ورد
‏قال guevara-spirit
حين يجتاح الحب قلوبنا
تمطر ذهبا

قد أمطر قلبك كلمات من ذهب
رائعة رائعة

يساري حر
‏قال لون سماوي
العزيز محمود
لو تدري كم مرة كتبت و محوت الرد
حضورك مربك.. و غيابك مر
مودتي

عزيزتي خديجة
للأسف.. دمي لا يعرف لونا موحداً
مودتي لحضورك دوماً

الغالية إسلام
ليتها تشي !!

عندما يرحل السنونو!! كم يشبه اسمك مشاعري حينها، الشيء الذي أغراني بالولوج إلى عالمك..
هو سنونو مع سبق الإصرار و الترصد
أهلا بك صديقاً لا يرحل

يساري حر..
كزهر اللوز أو أبعد.. جميل حضورك
ابق بالقرب
‏قال غير معرف…
يسعدني أن أقرأ هذه القصيدة ولكنن لا يعجبني عدم ذكر المصدر
بقلم المبدع حسين الجزار هذا هوا المصدر


http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2008/04/30/131862.html

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

"لالا لاند".. التوقيت أم العمل المتميز؟

لماذا يجب "إيجاد" أزواج للأرامل والمطلقات؟

لهذه الأسباب لن تُنشر مجموعتي القصصية "سأقص شعري"