السبت، أكتوبر 03، 2009

مســــــودات!!

رسائل بنية الكتابة لا للإرسال... يسميها هاتفي النقال "مسودات" ،، أريد لها أن تألف و عالمي هنا،، فلها الحق كبقية الكلمات أن تخرج عن دائرة الكتمان...

- انحناء النرجس
شعب البيلسان
مذاق الياسمين ال يخترق الأنفاس....
دروب أقطعها في مرفأ عينيك

- حين لا فرق بين أنت و وطني.. حين كلاكما أقحواناً لا مجال للاختيار بينكما.. حين أقرئ ذاكرتي اسمك ثم ألوح لها بأوتار نبضي الذي يدخل حطين و يخرج منها متعباً بالهزيمة.. و أنت صلاح الدين،، حين الورد يتحول عنبر و المرجان يغرق بتوثب في أنفاسي..أدرك أنني ما زلت أعد خطاي في طرقات قلبك.. فما أكنه لم يأت بعد.

- أحبك لا أصداء أسمعها.. و لا الغابات أخجل أن أناديها.. أحبك هل تحيا بكلماتي؟؟ أم جيوش الفرس تغزوها!؟

-حصار على الفكين في جلسة عائلية.. و تلومون المخابرات!!؟؟

- موصولة الخوف.. متقطع فرحي.. كـأنني ظل لأحلام يابسة.

- حبك يفتح شهيتي للقراءةو الكتابة.. لكن.. ما عساها تفعل أمية مثلي غير إتقان الشوق إليك؟!

- لأني أنجب الويلات، حملت ذراعي مكبلاً كي لا يُسقطه صوت ألمي الذي يسمونه ضحكاً..لكني مع ذلك،أتعايش مع سذاجتهم المؤقتة، لعلهم يستيقظون عرايا إلا من وجع معدة محشوة بالتمر...

- لدم يسبح في عروقي صوت أشعة باردة، تنتشلني من ضوضاء مدنك الراكدة مساء ذكرى، و أمنيتي أن يصحو الميت في عينيك، أو سأغير مرآتي.

- صوت عقرب الثواني
صمت عقرب الدقائق
ترقب الأخير..
منهم أتعلم الصبر

- إني أحبك لا خلاً أبوح له.. إني أحبك صوب الريح أرسلها

هناك 4 تعليقات:

سقطَ سَهْواً يقول...

هنا توضأت !

رحمة حجة يقول...

و الماء لا ينضب عندنا... مرحبا بك كل صباح و مساء..

تحياتي لإطلالتك الأولى

عندما يرحل السنونو يقول...

النرجس لا ينحني يا سيدتي !!

لون سماوي يقول...

شكلاً هو منحني.. هكذا أراه :)

تحياتي لمودتك