قافلة من شجن

تتضورها أحشائي

تغني إياباً

و احتضاراً على باب ود

لا ظل إلا أنتِ

ضميني

أيتها الوارفة...


تعليقات

‏قال godfun
بوسعي أن أرتاح في دوحة النور التي حاكتها أفكارك الجميلة ... ياسمينة دمشقية لك
‏قال لون سماوي
و أظن الأفكار سترتاح على مقربة منك
فأهلاً بك صديقها...

دمت بود

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

"لالا لاند".. التوقيت أم العمل المتميز؟

لماذا يجب "إيجاد" أزواج للأرامل والمطلقات؟

لهذه الأسباب لن تُنشر مجموعتي القصصية "سأقص شعري"