مميزات المقعد الأمامي


فضلا عن أنك تتقدم الجميع، و ترتاح منتشيا بإحساس القيادة جنبا إلى جنب السائق، لا أحدا يزاحمك بمقعدك، أو يزعجك بصوته، أو حتى برائحته سواء إن كانت نتنة أكثر من الطبيعي أو عطرة زيادة عن اللزوم، كما أنك لست بحاجة إلى وسيط ليدفع الأجرة عنك، أنت الحاكم بأمر الله!!

لا ترى إلا أمامك، و لا يهمك من هم خلفك، رؤيتك محدودة، و هدفك واضح، و لا يسابقك أحد لفتح الباب أو تنتظر من يترك التاكسي قبلك، بالإضافة إلا أنك لا تشعر بآلام الآخرين الذين لا يرون أكثر من الجانب الخلفي لرأسك و جزءا من ظهرك، و لا تشاركهم أحزانهم التي ربما تنتفض خلفك مثقلة بهموم أكبر من هم الحياة اليومية، و لا تشاركهم أفراحهم أيضا أو ابتساماتهم التي ربما تطرقهم في الصباح شمسا و في المساء ارتياحا من تعب يوم حار، بل و في كثير من الأحيان لا يروق لك فرحهم بسبب تأثيره على صوتهم الذي يرتفع و يرتفع حتى "يخزق" طبلة أذنك...و لكن.. حذار حذار، فحتى لو وضعت حزام الأمان الذي لا تستخدمه في العادة إلا أمام حواجز الاحتلال، أو حاجز الأمن الوطني كما في جنين، و حتى لو أمنت جلستك و تصلبت في مكانك لا تهزك إلا ريح الانقلاب، ستكون أول ضحايا حادث سير، لذلك أنصحك، بأن تقرأ على روحك الفاتحة كلما جلست في المقدمة.


تعليقات

‏قال إسلام محمد
رحمة
مساؤكِ هُدوء
لا ضوضاء ولا سيارات
ولا مقاعد خلْفِية

:)
‏قال لون سماوي
شكلي يا إسلام رح أعمل مدونة خاصة بيومياتي بالتاكسي :))) لإنو بجد أكثر الأفكار صايرة تيجيني فيه

صباحك عنبر
‏قال إسلام محمد
طيب
وينك ؟؟

صارلك فترة خارج التغطية :P
‏قال لون سماوي
ولك اسلام انتي ليه مبطلة تبيني
بعدين ضيفيني عالماسنجر يا بنت الحلال بصير في سيرفيس بالمنطقة :))

كتاباتي اشتاقتلك

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

"لالا لاند".. التوقيت أم العمل المتميز؟

لماذا يجب "إيجاد" أزواج للأرامل والمطلقات؟

لهذه الأسباب لن تُنشر مجموعتي القصصية "سأقص شعري"