الاثنين، نوفمبر 17، 2008

آخر لحظة


لا أتصور كيف تكون
كيف سأصبح
هل سأهون
هل أخسر
في آخر لحظة؟؟
فيشق فؤادي خوفٌ مستور
ملجومٌ برباطٍ أزرق
ماذا تعني هذي اللحظة؟
هل تعني سأودع عمري
أم أبحث عن عمر آخر
في زمن آخر!!؟
أم أصبح كزجاج مكسور
حطمه طفلٌ مقهور
أو شخصاً لا يعرف
أطوار نهاية
أو ذاك المغزى
من أي رواية؟؟


2002

ليست هناك تعليقات: